رمضانِيَّات, رواء الـروح

ولنا مع القرآن وقفات ( 2 )

ولنا مع القرآن وقفات

ولنا مع القرآن وقفات ( 1 )

هاهو الشهرُ الفضيلُ يُطِلُّ علينا بفضلِ الله مرَّةً أخرى بعامٍ جديدٍ وعملٍ جديد , تترقَبُ صحائف أعمالنا صنيعنا فيه , هل نُفلح باستقباله أم نخيب بتفريطنا !

شهرٌ يُطلُّ كل عام , يفُوز باللحاق به بعضُنا ويُوسّدُ التُربة البعض الآخر !

شهرٌ عظيم فيه الفوز بالرحمة والمغفرة والعتق من النار , يلجُ البعض أبوابها فيفوز ويتخلّفُ البعض فيخيب ويخسر ! جعلنا الله وإيّاكم من أهل الربح .

هو شهرُ القرآن … شهر التلاوة والتدبّر …

فهيّا بنا نعيدُ الكرّة أيضًا هذا العام ونتشارك سويًا تدبُراتنا فيه .

شكرًا للعظيم المنّان الذي أكرمنا باللحاق به , و تعاونًا على الخير ؛ و نشرًا له .

 

بانتظار تدبراتكم جميعًا لآي كتاب الله هنا أسفل التدوينة .

‏14 رأي حول “ولنا مع القرآن وقفات ( 2 )”

  1. إلهَام الدايل يقول:

    ” وقالوا كونوا هودًا أو نصارى تهتدوا قل بل ملّة إبراهيم حنيفًا وماكان من المشركين ” البقرة – ١٣٥

    حين تعلقُ في هذه الحياة بصعوباتٍ وأحداثٍ يُقال لك فيها ” لا تكن متزمتًا ولتُجاري الآخرين تسلم وترتاح وتفوز “… وذلك التزمّت الذي يرمونك به ليس سوى تطبيق أوامر الله بلا تشدد أو إفراط ، فتذكّر ” بل ملّة إبراهيم حنيفًا ” ; بل دين محمّد صلى الله عليه وسلم وماجاء به من شرع ; هو الدين الحق ، هو الطريق الحق ; هو النّجاة ; هو الحياة… وما سواه ملذّات مؤقتة لاتسمن ولاتغني من جوع! .

  2. إلهَام الدايل يقول:

    ” فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم ” البقرة -١٣٧

    سيكفيك الله كل ما يؤذيك ،
    سيكفيك الله كل مشقّات الحياة ، وكيد الكائدين ، وشماتة الأعداء ، وذُل المتجبرين، وألسنة العالمين…

    لأنّك جعلت حياتك له مسلمًا طائعًا تائبًا منيبًا .

  3. إلهَام الدايل يقول:

    ” ولا يحسبن الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خيرًا لهم بل هو شر لهم سيطوقون مابخلوا به يوم القيامة … ” آل عمران – ١٨٠

    كل نعمةٍ أعطاك الله إيّاها قد تصبح نقمة علينا!
    المال ، العلم ، الصحة ، المكانة الاجتماعيّة ،…
    كلها إن بخلنا بها على محتاج سنُطوّق بها يوم القيامة ونتعذّب بها !
    فالله الله يانفس بالجود ، لاتردي سائلًا أيًا كان مادمتِ تستطيعين المساعدة رغبةً فيما عند الرزّاق ، وخوفًا من طوقٍ يُغلّكِ وتعذّبين به يوم القيامة .

  4. إلهَام الدايل يقول:

    ” لتُبلونَّ في أموالكم وأنفسكم ولتسمعنَّ من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذىً كثيرًا وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور ” آل عمران – ١٨٦

    كلنا سيصيبنا الأذى ، لكن من سيصبر ليفوز !

    1. مها الكردي يقول:

      هذا زمان شدة الابتلاء وقد تكالبت الامم علينا
      فالزموا الصبر للفوز .

  5. إلهَام الدايل يقول:

    ” ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليُبتِّكَنَّ آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرنَّ خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليًا من دون الله فقد خسر خسرانًا مبينًا ” النساء – 119

    الجري خلف تغيير خلق الله من الضلال !
    ومن ضل فقد خسر خسرانًا مبينًا !
    بل وذكر الله سبحانه في الآيات التي تليها أنه من تزيين الشيطان الذي يوردُ للهلاك وللنار والعياذ بالله !

    1. مها الكردي يقول:

      كلماشاهدت ازدياد عيادات التجميل في جميع بلاد المسلمين
      والتهافت المبالغ فيه عليها. تذكرت هذه الآية وقلت وفى ابليس بوعده وخسر المغيرون خسرانا مبينا.
      تأملوا يا بنات الاسلام. وقفوا عند هذه الآية كثيرا

  6. إلهَام الدايل يقول:

    ” فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَٰذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (20) وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ (21) ” الأعراف

    حين أتى إبليسُ بالوسوسة ؛ سعى لإقناع عقول والدينا بالخطأ ليظُنا أنه ناصِحٌ مُحِب , و أقسم بالله أنه كذلك فصدّقاه !
    هكذا الشهوات حين تُعرضُ علينا من شياطين الإنس والجن تُزيَّن لنا وتُلبس لِباسًا غير لباسها ؛ لباسًا فضفاضًا جميلًا أنيقًا ! .
    ولا مشكلة أكبر من أن يختلجُ هذا الحديثُ المُنمَّقُ صدورنا ويتملّكُها فنؤمن بها وتصيرُ معتقدًا نعتقده !

    فاللهم أرنا الحق حقًا وارزقنا اتباعه ,
    وأرنا الباطل باطلًا وارزقنا اجتنابه .

  7. إلهَام الدايل يقول:

    ” يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا ۖ وَلِبَاسُ التَّقْوَىٰ ذَٰلِكَ خَيْرٌ ۚ ذَٰلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ ” الأعراف -٢٦

    من الأشياء الأول التي تحدّث بها الله مع أبينا آدم وعاتبه عليها ” اللباس ” !
    هذه هي أهميّة الحشمة عند الله ، وليس كما يقول البعض هي مجرّد قطعة قماش سيكون الحساب عليها هينًا !

  8. إلهَام الدايل يقول:

    في قصة أهل الجنــة:
    ” فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ (26) بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (27) قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ لَوْلَا تُسَبِّحُونَ (28) قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (29) ” القلم

    قد يُحرم الإنسان من النعم التي منّ الله بها عليه بسبب قلة تسبيحه !

  9. إلهَام الدايل يقول:

    ” كلوا واشربوا هنيئًا بما أسلفتم في الأيام الخالية ” الحاقة ٢٤

    جزاءٌ موعود وهناءٌ دائمُ الوجود
    لكل عملٍ صالحٍ محمود .

    فهنيئًا هنيئًا للفائزين !
    اللهم لاتحرمنا فضلك .

  10. إلهَام الدايل يقول:

    ” ما أغنى عني ماليه * هلك عني سلطانيه ” الحاقة ٢٨-٢٩

    المال والسلطان ستكون علينا نقمة وحسرة إن لم نجعلهما لله !

  11. إلهَام الدايل يقول:

    ” رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلًا ” المزمل ٩

    خيرُ وكيلٍ توكِل له أمورك كلها هو ربّ كل شيء !
    فهو العزيز القادر الذي إذا أراد شيئًا قال له كن فيكون .

  12. إلهَام الدايل يقول:

    ” وذرني والمكذبين أولي النَّعمة ومهلهم قليلًا ” المزمل ١١

    مصير كل متجبرٍ مختالٍ فخور كمصير كفار قريش المتكبّرين بنعم الله عليهم إذ أخذهم أخذ عزيزٍ مقتدر !
    فاللهم إنــا نفوض إليك أمورنا ، فعليك بالطغاةِ المتجبّرين اكفنا يارحمن شرورهم ورد كيدهم في نحورهم و أرنا فيهم يومًا أسودًا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *